صحة و جمال

ما هو مرض الكورونا

مرض الكورونا

يُقصد بمرض الكورونا العدوى الناتجة عن فيروس الكورونا (بالإنجليزية: Coronavirus)؛ وهو عبارة عن مرض فيروسي تاجي، وفيروسات كورونا عبارة عن سلسلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب العديد من الأمراض التي تتراوح بين نزلات البرد الشائعة والأمراض التنفسية الحادة مثل السارس، وقد اكتشف المرض لأول مرة سنة 2012م في المملكة العربية السعودية، ويعتبر الأطفال وكبار السن ومن يعانون من أمراض المناعة وأمراض القلب الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس. إذا كنت تبحث عن مرض كورونا الجديد، وما أصل انتشاره؟ وما علاقته بفيروسات كورونا السابقة؟ وما أعراضه؟ وهل هناك طرق للوقاية منه وعلاجه؟ ننصحك بقراءة مقال ما هو فيروس كورونا الجديد 2019-20 الذي يطرح الحقائق العلمية الكاملة حول الفيروس الجديد.

أنواع مرض الكورونا

في الحقيقة هُناك سبعة أنواع لفيروس كورونا، إذ تُسبّب أربعة أنواع منها (229E, NL63, OC43, HKU1) أعراضًا شبيهة بنزلات البرد، ويُطلق عليها مصطلح فيروس الكورونا المكتسب من المجتمع، أما الأنواع الأخرى فهي تعتبر ذات تأثير أكبر نظرًا لارتباطها بمضاعفاتٍ خطيرة، وأمّا عن الأنواع الثلاثة الأخرى فهي كما يأتي:

  • فيروس الكورونا المُسبّب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
  • فيروس الكورونا المُسبّب للمتلازمة التنفسية الحادّة الشديدة.
  • فيروس كورونا الجديد 2019.

تاريخ مرض الكورونا

يعود تاريخ أو معرفة بفيروس كورونا إلى سنة 1937م، حيث ظهر المرض على شكل عدوى تصيب الطيور بالتهاب في الشعب الهوائية التنفسية، ثمّ تطور الفيروس وأصبح يصيب الماشية والخيول والدجاج الرومي والقطط والخنازير والفئران والكلاب، ويعود اكتشاف أول حالة بشرية مصابة بفيروس كورونا إلى فترة الستينات، وفي سنة 2012م نجح الدكتور محمد علي زكريا وهو دكتور مصري متخصص بعلم الفيروسات بعزل فيروس كورونا من رجل متوفي وتمكن من رؤية الفيروس لأول مرة، ومن ثمّ ظهر مرض الكورونا في نهاية 2019 في الصين.

طرق انتقال مرض الكورونا

  • الاتصال المباشر بالشخص المصاب بالفيروس؛ عن طريق المصافحة بالأيدي أو اللمس.
  • استنشاق الهواء الملوث برذاذ سعال أو عطاس الشخص المصاب بالفيروس.
  • لمس الأسطح الملوثة بالفيروس مثل لمس الفم أو الأنف أو العينين.
  • احتمال انتقال الفيروس عن طريق الإبل.

أعراض الإصابة بمرض الكورونا

  • احتقان في الأنف والحلق والصداع والسعال وارتفاع في درجة الحرارة.
  • ضيق في التنفس.
  • التهاب حاد في الرئة؛ بسبب تورم الأنسجة في الرئة ونلف الحويصلات الهوائية.
  • قصور في أداء معظم أعضاء الجسم وحدوث فشل كلوي.
  • الإسهال.

Leave a Comment

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!