تربية و مجتمع صحة و جمال

ما أهمية فيتامينات الحمل؟


التغذية الجيدة هي ما تحتاجه الحامل منذ التخطيط للحمل، لذلك لا ينبغي الاعتماد على المكملات وإهمال التوازن الغذائي. لكن نظراً لأن الحامل بحاجة إلى مقادير معينة من المغذيات لينمو الجنين كما ينبغي، وخوفاً من عدم توفر هذه المقادير في التغذية يتم اللجوء إلى مكملات الفيتامينات.

توجد أهمية خاصة لفيتامين “د” لتعزيز امتصاص الكالسيوم، وتجنب مشاكل نمو العظام والكُساح

وقد توصلت الدراسة التي نشرتها مجلة “ميديسن” إلى أن المغذيات الضرورية التي تحتاجها الأم خلال التخطيط للحمل وبعد حدوثه هي: حمض الفوليك وفيتامين “د”، ما دامت تتغذى جيداً. وأن أية فيتامينات أخرى يعتبر استهلاك مكملاتها بلا فائدة تقريباً.

تحتوي مكملات فيتامينات الحمل على فيتامينات: “ك” و”إي” و”د” و”سي” و”ب” و”أ” وحمض الفوليك واليود والمغنيسيوم والسيلينيوم والنحاس والزنك والحديد.

ولحمض الفوليك دور هام في قليل تشوهات النمو لدى الجنين، خاصة عيوب الأنبوب العصبي والتي تؤثر على نمو الدماغ وحجم الجمجمة والعمود الفقري. لذا، تحتاج الحامل تناول 400 ميكروغرام يومياً من حمض الفوليك قبل الحمل بفترة، ولمدة 12 أسبوعاً منذ بداية الحمل.

كذلك توجد أهمية خاصة أيضاً لفيتامين “د” لتعزيز امتصاص الكالسيوم، وتجنب مشاكل نمو العظام والكُساح.

ويُفضل تناول فيتامينات الحمل وخاصة حمض الفوليك منذ التخطيط للحمل أو فور المعرفة بحدوثه. كما تتضمن التغذية المتوازنة تناول الحبوب الكاملة والبقول والمكسرات والبيض والحليب.

وبخلاف ذلك لم تُظهر الدراسات أهمية تذكر لتناول الحامل فيتامينات “أ” و”سي” و”إي” والحديد مادامت الأم تتغذى جيداً، بل نبهت الدراسات إلى مخاطر زيادة فيتامين “أ” والتي يمكن أن تؤذي الجنين.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!