تربية و مجتمع صحة و جمال

الشاشات في عمر مبكر تسبب الخمول لاحقاً


أظهرت نتائج دراسة جديدة أن الأطفال في عمر سنتين إلى 3 سنوات الذي يقضون 3 ساعات يومياً في النظر إلى الشاشات يميلون إلى الخمول وتقل رغبتهم في ممارسة النشاط البدني عندما يصلون إلى سن المدرسة (5.5 سنة). ودعت الدراسة التي أجريت في جامعة سنغافورة الآباء إلى عدم استسهال إلهاء الصغار بشاشات التلفزيون والهواتف الذكية، واللعب مع أطفالهم بدلاً من ذلك.

الأطفال الذين شاهدوا الشاشات بمعدل يقترب من 3 ساعات يومياً يميلون إلى الجلوس 40 دقيقة كل يوم أكثر من أقرانهم الذين شاهدوا الشاشات وقتاً أقل

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة “ذا لانسيت تشايلد” المتخصصة في صحة الطفل، ونبّهت إلى خطورة تأثير التعرّض الزائد للشاشات المختلفة للأطفال في سن مبكر.

وخلال الدراسة، تابع فريق البحث 500 طفل متوسط أعمارهم سنتين ونصف، وحتى بلغ المتوسط 5 سنوات ونصف، وأظهرت النتائج أن من تعرّض للشاشات منهم بمعدل يقترب من الـ 3 ساعات يومياً كانوا يميلون إلى الجلوس 40 دقيقة كل يوم أكثر من أقرانهم الذين شاهدوا الشاشات وقتاً أقل.

وتتضمن الشاشات: التلفزيون، والكومبيوتر، والأجهزة اللوحية (الآيباد)، والهواتف الذكية، وألعاب الفيديو. وقد وجدت الدراسة أن التلفزيون هو أكثر الشاشات التي يشاهدها الأطفال في سن أقل من 3 سنوات.

وتحث التوصيات على ألا يتجاوز وقت مشاهدة الشاشات ساعتين في اليوم.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!